التحليلات اليومية التقارير

هل تعود تيسلا للمشهد من جديد؟

single-image

لا شك أن شركة تيسلا أصبحت مرهونة بشكل كامل لتصريحات مؤسسها “إيلون ماسك”، وهو ما أثار الحيرة في الأسواق نتيجة لتغريداته التي تؤثر فيها. إحدى تلك التغريدات التي أدت إلى تهاوي ثروته بعد أن تحدث على أن الأسعار الحالية للبيتكوين مبالغ فيها، كانت تداولات البيتكوين في تلك الفترة أمام مستويات الـ 58 ألف دولار.

وسرعان ما هوت العملة المشفرة “البيتكوين”، بالمقارنة مع إعلان تيسلا استثمارها ما يعادل 1.5 مليار دولار. لذا يمكن القول إن تصريحات إيلون تؤثر بشكل كبير.

وكان لدينا تقرير سابق تحدثنا فيه عن الحرب في العملات الرقمية، يمكن الاطلاع عليه من الضغط هنا

أصبح الوضع الآن أكثر حيرة في ظل ترشيح لبنوك ومؤسسات كبرى، حيث شهدنا ارتفاعًا كبيرًا في أسعار البيتكوين والعملات المشفرة بشكل عام، الوضع الذي يؤثر على أداء تيسلا أيضًا، فقد جرت العادة أن ارتفاع أسعار العملات المشفرة يؤثر على قطاع التكنولوجيا بشكل عام، هذا القطاع الذي تتوقع الأسواق أن يشهد فقاعة بالفعل.

هذه توقعات تلك البنوك لأسعار البيتكوين بعد تجاوز رأس المال السوقي للعملات الرقمية الترليون دولار.

والجدير بالذكر أن المشكلة الأكبر لسهم تيسلا أنه يتجاوز القيمة العادلة للسهم بحوالي 4 أضعاف، مقارنة مع الأصول وحجم المبيعات. إلا أن السهم استمر في الارتفاع قبل أن يخسر أكثر من 40 % من قيمته بعد أن تراجع من حدود الـ 900 دولار إلى مستويات الـ 535 دولار في الفترة الأخيرة ليُتداول الآن وقت كتابة هذا التقرير عند مستويات الـ 707 دولار للسهم.

 

هل نشهد عقوبات جديدة على “إيلون ماسك” من جديد؟

سبق وأن عوقب “إيلون ماسك” بعد أن أطاحت به التسوية من رئاسة مجلس إدارة شركة تيسلا بسبب تغريدة

لمدة 3 أعوام، كانت أواخر عام 2018، وغرامة قدرها 20 مليون دولار من شركة تيسلا وأخرى من إيلون ماسك.

ولكن “ماسك” يواجه الآن قضية جديدة  من أحد المستثمرين في الشركة ذاتها تيسلا، حيث رُفعت الدعوى أمام محاكم ديلاور وصف فيها المستثمرُ “ماسك” بأن تصريحاته غير المسئولة على موقع تويتر في مايو الماضي تسببت في رفع السهم بشكل مبالغ فيه، وبالتالي فشلت الشركة في الالتزام بالتسوية ما عرَّض حملة الأسهم لخسارة مليارات من الدولارات.

النظرة الفنية لأداء السهم:

من المحتمل أن يواصل السهم تراجعاته من جديد على المدى القصير، وربما يسعى لتكوين نموذج رأس وكتفين لتكوين بداية موجة من الصعود، إلا أنه في حالة العودة إلى مستويات الـ 600 دولار فربما نعود من جديد إلى مستويات القاع عند 550 دولار.

 

Facebook Comments

Leave a Comment

Your email address will not be published.

You may also like