التحليلات اليومية التقارير

السلع ترتفع والذهب لا يحرك ساكناً

single-image

منذ ان شاهدنا توقعات بأرتفاعات الذهب الى الـ 3000 دولار ولم يشهد ويظهر لنا اي تحركات تؤكد على عودتة الى تلك المراحل من جديد على الرغم من أن الفرص المتوفرة الأن لصعودة أفضل بكثير من ذي قبل حتى مع هدوء الأسواق وتوقعات النمو التي تزداد يوماً بعد الأخر كان اخرها توقعات النمو في الولايات المتحدة من قبل بنك HSBC  لتصل الى نمو بمقدار 5% قادمة من 3.5% خلال العام الحالي ونلاحظ كلما كان هنالك تقدم في تلقيح عدد أكبر من المواطنين كلما رفعت المؤسسات البحثية لتوقعات النمو مثلما نشهد بالمملكة المتحدة وارتفاع الأسترليني الذي نشهده

فيبدو من تلك المقدمة ان كلما كان هنالك توقعات بنمو مرتفع كان هنالك تخلي عن الملاذات الأمنة والتوجهه الى المخاطرة ولكن الأمر لا يقف عند تلك المعادلة البسيطة فالأقتصاد في الولايات المتحدة على أعتاب الدخول في موجه تضخم ربما تكون الأعنف لم تظهر بوادرها بشكل تام حتى الأن وكما نشاهد من الرسم البياني مازالت بيانات التضخم لا تظهر تلك المخاوف الكبيرة

ولكن هل تبقى تلك الأرقام في تلك النطاقات في الفترة المقبلة مع برامج التحفيز وشراء السندات من قبل الفيدرالي الأمريكي ومن جانب أخر من الحكومة وبرامج التحفيز أخرها حزمة الـ 1.9 ترليون والتي لم نعلم مصيرها بعد والتي من المؤكد انها ستؤدي الى أرتفاعات في معدلات التضخم أكثر مما نشاهد

يظهر هذا الأمر جلياً من خلال سوق السلع


الرسم البياني لمؤشر الـ CRB : يوضح الأرتفاع الكبير الذي تشهدة أسواق السلع يبدو الأمر منطقياً خصوصاً أن العالم يشهد بوادر الخروج من الجائحة التي عصفت بالكثير من الأقتصاديات في العالم ولكن الخوف من أستمرار هذا الأرتفاع في الأيام المقبلة مما سيزيد من توقعات أرتفاع التضخم بشكل أكبر وفي رأيي ان تلك الأرقام طبيعية حتى الأن فلا مفر من ارتفاع التضخم في ظل تراجعات الدولار الأمريكي خلال بداية هذا العام ونهاية عام 2020 والتي فقد الدولار الأمريكي حوالي 13% من قيمتة لنتداول في نطاق عام 2018 من جديد.

أداء مؤشر الدولار الأمريكي

تعليق فني مازالت التداولات في نطاق سلبي ومن المتوقع ان نشهد مزيد من التراجعات حتى مستويات الـ 88 نقطة على مؤشر الدولار أندكس وأن يتلقى الدعم عند هذا النطاق وفي حال الكسر سنشهد موجه بيعية ضخمة

 

كان لابد من تلك المقدمة قبل الحديث عن أداء الذهب حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر ومع ذكرنا لاداء اسواق السلع ولكن الذهب لم يحرك ساكناً دعونا نلقي الضوء في البداية على الرسم البياني للذهب والذي مازال يظهر المزيد من السلبية أسفل مستويات الـ 1800 دولار للأوقية الأمر الجدير بالذكر أننا في حال شاهدنا أغلاق هذا الأسبوع أسفل المستوى السابق ذكرة سيكون هذا الأسبوع الثاني لأغلاقة اسفل هذا المستوى الهام للغاية وهو ما يؤيد المزيد من التراجع في الفترة المقبلة حيث يبدو أنه بالرغم من كل ما ذكرناة من مؤشرات ايجابية أن يفقد للزخم والسيولة الحقيقية التي تدفعة لمزيد من الأرتفاعات في الفترة المقبلة


تعليق فني : كسر مستويات الـ 1765 سيؤدي الى تراجعة الى مستويات الـ 1700 دولار للأوقية

 

مقارنة العائد على السلع مقارنة بالذهب في ظل معدلات التضخم يوضح مدى فرص الذهب في الأرتفاع في الفترة المقبلة فقد يحتاج الى المزيد من الطلب لتحفيز الأرتفاع

حديث باول يحافظ على اسواق الأسهم مؤقتاً ولكن يدفع بالدولار للتراجع نتيجه لتغيير معدلات التضخم أعلى من مستويات الـ 2% للحفاظ على سوق العمل ذات الأهمية القصوى

Facebook Comments

Leave a Comment

Your email address will not be published.

You may also like